التخطي إلى المحتوى

#منبج- عقد مكتب العلاقات العسكرية صلحاً بين عشيرة بني سعيد و إحدى المؤسسات التابعة لمجلس منبج العسكري، بسبب قضية سابقة كان قد تورط بها عسكري تابع لهذه المؤسسة بسبب خلافه مع احد أفراد عشيرة بني سعيد وخلاله تم الصلح بحضور كافة شيوخ عشائر منبج و منها عشيرة بني سعيد، علما بأن الفقيد كان من تلك العشيرة و مجلس منبج العسكري و لجنة العلاقات العسكرية، كما تم دفع ديّه لعائلة الفقيد.
وحضر الصلح كلا من العشائر :
الغنايم، بني سعيد، العون، العجلان، الخراج، بوسلطان، البوبنا، الالغلاض، وحضور الادارة المدنية، وهيئة الصلح،والمجلس التشريعي والتنفيذي بإدارة مكتب العلاقات العسكرية.
وفي اجتماع الصلح ألقيت عدة كلمات منها كلمة لهيئة الصلح ألقاها مسؤول هيئات الصلح في منبج وريفها (أبو حسن الدملخي) شكر فيها عشيرة بني سعيد لتعاونهم مع المجلس العسكري لمدينة منبج  وقبولهم الصلح والمسيار وشكر والد الفقيد لتسامحه وقبوله الصلح.
ومن ثم ألقى كلمة باسم عشائر منبج الاستاذ (إبراهيم العبو الغنايمي) شكروا الطرفين بهذه المبادرة  وحل الخلاف بمشاركة كافة عشائر منبج.
وبدوره شكر شقيق الفقيد (نضال السعيدي) المجلس العسكري ومكتب العلاقات العسكرية على ما قاموا به، وتعزية ودفع مسيار والديّه.

المركز الاعلامي لمجلس منبج العسكري.