3:42 م - الإثنين نوفمبر 18, 1512
تأمين إنشقاق ثلاثة عناصر من درع الفرات  -   مجلس عوائل الشهداء يشارك ذوي الشهداء عزائهم  -   أهالي منبج يشيعون كوكبة من الشهداء  -   “والي”../119/ألف طالب هذا العام  -   مرتزقة درع الفرات يحاولون سلب الفلاحين مواسمهم  -   وفد التحالف الدولي يجدد دعمه للمجلس العسكري في منبج  -   ”حسن عارف” الرئاسة المشتركة لأدارت الخطوط في منبج  -   فصائل مرتزقة درع الفرات  تستمر في همجيتها رغم الدوريات المشتركة  -   اجتماع مكتب العلاقات مع شيوخ عشائر منبج  -   توضيح لنائب مجلس منبج العسكري عن الدوريات المشتركة  -   إجتماع المجلس التنفيذي واللجنة الرباعية مع أهالي منبج  -   بيان تحت شعار احتلال الوطن هوا احتلال للمرأة والمجتمع  -   مثقفو منبج يشاركون في منتدى الحوار السوري في الرقة  -   مشفى الفرات.. تفعيل كافة الاختصاصات  -   معاناة أهالي الباب مع تأمين مادة الخبز  -  

افتتاح الدورة التدريبية في فوج الشهيد ( ابو جاسم البكاري)

#منبج_ تم افتتاح الفوج الرابع في مجلس منبج العسكري باسم الشهيد (أبو جاسم البكاري) في أكادمية الشهيد ( يكتا) . فبعد الوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء ، و بحضور  قيادات مجلس منبج العسكري و المؤسسات و الإدارة المدنية و مؤسسة عوائل الشهداء ابتدأت مراسيم حفل الإفتتاح بكلمة المجلس العسكري ألقاها الناطق الرسمي ( شرفان درويش) هنئ فيها إفتتاح الفوج الرابع بدورته التدريبية، حيث ذكر في كلمته” نبارك للشعب في مدينة منبج افتتاح الفوج الرابع في اكادمية الشهيد يكتا”، حيث اضاف موضحا التطورات الأخيرة بقوله ” قرابة سنتين من التحرير و الإرتقاء بالعمل العسكري، حيث اثبتنا في بنية المجلس العسكري  أنه لدينا  قوات يمكنها الدفاع عن شعبنا ، ما زلنا نقاوم و نناضل ضد جميع التهديدات التي تحيط بنا”.
كما أشار ( شرفان درويش) في كلمته إلى الأطراف التي تعادي هذه الإنتصارات بقوله ”  نحن اثبتنا للعالم اجمع ان قواتنا يمكنها دحر الارهاب ، و يمكنها أن تأمن الإستقرار و تحمي شعبها . هذا الاستقرار الذي تحقق على مدى عامين ، فهناك من يتضرر من هذا الاستقرار لذلك يحاولون بشتى الوسائل بث الفوضى ضمن المدينة” .
كما لفت الإنتباه إلى نقطة هامة تجلت في فضل دماء الشهداء في هذه الانتصارات بقوله ”  و مهمتنا الاساسية كقوات و مقاتلين رفاق درب الشهداء أبو ليلى و أبو أمجد و أبو جاسم و رفاقهم.  وعدناهم بأننا سنعمل على تحقيق أحلامهم التي ضحوا لأجلها في الوصول إلى حلمهم الكبير الذي كان تحرير الوطن و العدالة و الكرامة. و لتحقيق ذلك يجب الارتقاء بالعمل العسكري و هذا الارتقاء كان من ضمنه تشكيل الافواج المنظمة التي يمكنها أن تكون جاهزة لصد أي عدوان”.
و قد اختتم كلمته قائلا ”  أنتم تحملون هذه الأمانة اليوم لذلك يتطلب منكم أن تكونوا حسب الثقة التي أعطاكم اياها هؤلاء الشهداء و التي اعطاكم اياها شعبنا فانتم حامي هذا الشعب في حمل هذه الامانة فلنكن جميعا في المجلس العسكري قيادة و مقاتلين لائقين بتلك الامانة و الشهداء و الشعب و عوائل شهداءنا و مرة اخرى نبارك لكم هذا الفوج في تنفيذ مهامها المستقبلية”.
و من ثم تم ترديد الشعارات التي تمجد الشهداء و بطولاتهم
و تشكيل حلقات الدبكة بهذه المناسبة

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري