#منبج- خرج اليوم أبناء مدينة الباب ومنبج وجرابلس المهجرين من مناطقهم الواقعة تحت سيطرة الاحتلال التركي في مظاهرة حاشدة، وذلك في قرية الفارات الواقعة شمال غرب مدينة منبج. منددة بالاحتلال التركي وفرض سياسته الاحتلالية على الأهالي في مناطق الباب وجرابلس وغيرها من المناطق التي تسيطر عليها جيش الاحتلال التركي ومرتزقة درع الفرات. وفي المظاهرة رفعت لافتات منددة بجرائم الإحتلال التركي وقائدهم أردوغان، ولافتات استنكارية ومنها تحيي مجلس منبج العسكري ومجلس الباب العسكري، بالإضافة لرفع أعلام الشبيبة والمجلس العسكري لمدينة الباب ومنبج. حيث ألقي عدة كلمات من قبل الادارة المدنية الديمقراطية وباسم دار المرأة ومجلس ناحية الفارات ومن بيهم كلمة باسم مجلس الباب العسكري. ومن تحدث القيادي في مجلس الباب العسكري محمد مسو أبو كراد قائلاً “مظاهرتنا الحاشدة هذه تثبت لنا مدى قوتنا وعزيمتنا في تحرير أراضينا من أيدي الاحتلال التركي”. وأكد محمد مسو بأنهم لن يقفون صامتين حيال الإعتداءات  التركية على أهالي منطقتي الباب وجرابلس وغيرها من المناطق، وأنهم سيسيرون على خطى الشهداء وتحرير أخر شبر من أيدي المحتلين.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري.

http://manbijmc.org/wp-content/uploads/2018/06/IMG-20180625-WA0032-1024x683.jpghttp://manbijmc.org/wp-content/uploads/2018/06/IMG-20180625-WA0032-150x150.jpgadmin3اخبار#منبج- خرج اليوم أبناء مدينة الباب ومنبج وجرابلس المهجرين من مناطقهم الواقعة تحت سيطرة الاحتلال التركي في مظاهرة حاشدة، وذلك في قرية الفارات الواقعة شمال غرب مدينة منبج. منددة بالاحتلال التركي وفرض سياسته الاحتلالية على الأهالي في مناطق الباب وجرابلس وغيرها من المناطق التي تسيطر عليها جيش الاحتلال التركي...المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها