3:42 م - الثلاثاء نوفمبر 17, 8015
تأمين إنشقاق ثلاثة عناصر من درع الفرات  -   مجلس عوائل الشهداء يشارك ذوي الشهداء عزائهم  -   أهالي منبج يشيعون كوكبة من الشهداء  -   “والي”../119/ألف طالب هذا العام  -   مرتزقة درع الفرات يحاولون سلب الفلاحين مواسمهم  -   وفد التحالف الدولي يجدد دعمه للمجلس العسكري في منبج  -   ”حسن عارف” الرئاسة المشتركة لأدارت الخطوط في منبج  -   فصائل مرتزقة درع الفرات  تستمر في همجيتها رغم الدوريات المشتركة  -   اجتماع مكتب العلاقات مع شيوخ عشائر منبج  -   توضيح لنائب مجلس منبج العسكري عن الدوريات المشتركة  -   إجتماع المجلس التنفيذي واللجنة الرباعية مع أهالي منبج  -   بيان تحت شعار احتلال الوطن هوا احتلال للمرأة والمجتمع  -   مثقفو منبج يشاركون في منتدى الحوار السوري في الرقة  -   مشفى الفرات.. تفعيل كافة الاختصاصات  -   معاناة أهالي الباب مع تأمين مادة الخبز  -  

تخريج دورة جديدة في أكاديمية الشهيد فيصل أبو ليلى


#منبج- خرجت أكاديمية الشهيد فيصل أبو ليلى للتدريب العسكري دورة جديدة للمقاتلين من أبناء مدينة منبج والحسكة والشدادي، وذلك خلال مراسم تخريج أقيمت في أكاديمية الشهيد فيصل أبو ليلى.
هذا وخرجت أكاديمية الشهيد فيصل أبو ليلى دورة تدريبية جديدة لـ 220 مقاتلاً حملت اسم الدورة دورة الشهيد (عبد الحميد محمد الاسم الحركي: حوت) في اكاديمية الشهيد فيصل أبو ليلى بعد أن تلقوا تدريبات سياسة وعسكرية والأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة بعد أن استمرت لمدة 15 يوماً.
وحضر مراسم التخريج القياديين والقيادات في مجلس منبج العسكري، الرئيس المشترك لمؤسسة عوائل الشهداء إبراهيم خليف وأعضاء من المؤسسة، بالإضافة إلى والد الشهيد عبد الحميد محمد، بدأ المراسم بعرض عسكري قدمه المقاتلين المتخرجين.
ومن ثم رحب القيادي لمكتب التدريبات العسكرية لمجلس منبج العسكري عنتر بتخريج الدورة والمدربين الذين قاموا بتدريب المقاتلين وأن المتخرجين بذلوا طاقتهم بأن تنجح دورتهم ويذهبوا إلى ساحات المعارك.
وأكد القيادي عنتر في سياق كلامه قائلاً “بفضل المقاتلين المتخرجين حصلنا على نتائج لأننا أدركنا مدى قوتكم وإرادتكم وستحررون هذه الأراضي من المرتزقة، وهذه القوات تتألف من مقاتلين من منطقة الشدادي والحسكة ومنبج ورفاقكم الآن في معركة عاصفة الجزيرة يحررون المناطق من مرتزقة داعش الإرهابي، وأنكم ستتوجهون إلى ساحات المعارك لمساندة رفاقكم في الجبهات”.
وفي النهاية نوه القيادي عنتر بأن المتخرجين لديهم تجارب وسيقدمون ما به الكفاية و إنهم أنهوا دروتهم واستفادوا فكرياً وعسكرياً للرد على العدو وتحقيق النصر لهم ولشهدائهم.
وانتهت مراسم التخريج بعقد حلقات من الدبكة على وقع الأغاني الشعبية.
المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري.