أقام مجلس عوائل الشهداء في مدينة منبج مراسم غيابية للمقاتلة في صفوف مجلس منبج العسكري آسيا مصطفى الاسم الحركي دارين دينيز التي استشهدت خلال مشاركتها في مقاومة العصر بعفرين في الـ 15من شهر آذار من العام الجاري.

شارك في المراسم التي أقيمت في مزار الشهداء، مقاتلو مجلس منبج العسكري, القائد العام لمجلس الباب العسكري جمال أبو جمعة، أعضاء المؤسسات المدنية ومجلس عوائل الشهداء بالإضافة إلى المئات من أهالي منبج، رافعين أعلام قوات واجب الدفاع الذاتي، اتحاد المرأة الشابة ومجلس شبيبة منبج.

بدأت المراسم بعرض عسكري قدمه مقاتلو مجلس منبج العسكري، من ثم ألقيت العديد من الكلمات منها كلمة باسم مجلس عوائل الشهداء ألقتها فاطمة الضباع، وكلمة الرئيسة المشتركة للجنة الدفاع التابعة للمجلس التنفيذي للإدارة المدنية الديمقراطية لمدينة منبج وريفها نوفة سليمان وكلمة باسم الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج ألقاها علي الجميلي.

وقدمت الكلمات في مجملها العزاء لذوي الشهيدة وأكدت أن شعوب الشمال السوري يعشقون الحرية والسلام والأمان، والشهيدة آسيا بجسارتها وروحها الرفاقية أثبتت أن المرأة لاتهاب أي قوة معادية، وضحت بنفسها لتحمي رفاقها وأرضها وشعبها ونالت مرتبة الشهادة والشرف.

وعاهدت الكلمات في ختامها على السير على درب الشهداء والانتقام لهم ومواصلة النضال والمقاومة حتى تحرير كافة الأراضي المحتلة والوصول لسوريا ديمقراطية.

تلتها قراءة وثيقة الشهيدة آسيا مصطفى من قبل عضوة مؤسسة عوائل الشهداء كفاء العلي وتسليمها لذويها.

وانتهت المراسم بترديد الشعارات التي تمجد الشهداء.

http://manbijmc.org/wp-content/uploads/2018/05/IMG-20180524-WA0087-1024x683.jpghttp://manbijmc.org/wp-content/uploads/2018/05/IMG-20180524-WA0087-150x150.jpgadmnملف الشهداءأقام مجلس عوائل الشهداء في مدينة منبج مراسم غيابية للمقاتلة في صفوف مجلس منبج العسكري آسيا مصطفى الاسم الحركي دارين دينيز التي استشهدت خلال مشاركتها في مقاومة العصر بعفرين في الـ 15من شهر آذار من العام الجاري. شارك في المراسم التي أقيمت في مزار الشهداء، مقاتلو مجلس منبج العسكري, القائد...المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها