#منبج- عانت المرأة الظلم والسواد في ظل سيطرة مرتزقة داعش على مدينة الرقة ومنبج، وغيرها من المناطق السورية، وممارسات داعش الوحشية بضرب المرأة وزجها في السجون، الأمر الذي أدى لإندفاع الشابات بالانضمام للقوات العسكرية والوقوف في وجه الظلم.

ومن بين المقاتلات المنضمات لصفوف مقاتلات مجلس منبج العسكري (سمر الصطوف)، من مدينة الرقة التي انضمت للقوات العسكرية انتقاماً لممارسات داعش التي فرضوها على المرأة من البداية كـ “الحجاب وتغطية الوجه بالكامل تشبيها بأكياس قمامة سوداء، سوء معاملتهم التي تمثلت بضرب وجلد وحجز النساء، وقطعهم رؤوس الناس أمام أعين النساء والأطفال.

وأكدت (سمر الصطوف )بأنها انضمت وانتفضت لأجل حرية الوطن والمرأة، وقررت الانضمام للقوات العسكرية. وتلقت التدريبات العسكرية والفكرية، وتعلمت عن حقيقة المرأة، وروح الرفاقيةوالاحترام بين رفيقاتها، كما أنها تعلمت التعبير عن رأيها بحرية.

وفي النهاية تمنت( سمر الصطوف) بأن تصبح وسام فخر لأهلها وأن تعمل على تحرير المرأة والدفاع عنها من ظلم داعش وكل ظلم تتعرض له المرأة في المجتمع.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري

admin3اخبارلقاءاتمتابعات#منبج- عانت المرأة الظلم والسواد في ظل سيطرة مرتزقة داعش على مدينة الرقة ومنبج، وغيرها من المناطق السورية، وممارسات داعش الوحشية بضرب المرأة وزجها في السجون، الأمر الذي أدى لإندفاع الشابات بالانضمام للقوات العسكرية والوقوف في وجه الظلم. ومن بين المقاتلات المنضمات لصفوف مقاتلات مجلس منبج العسكري (سمر الصطوف)، من...المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها