فاطمة من تل أبيض من سكان الرقة
عمري 22 سنة
متزوجة و لدي ابنتان و ذكر
تاريخ الانتساب 11/ 2/ 2017
سبب الانتساب هو العذاب الذي عانيته من زوجي الذي كان يهددني بداعش طوال الوقت، و ليس هذا فقط، بل ضربني وقام بسجني عند داعش مدة شهرين و أربعة أيام بتلفيق تهمة باطلة. فذقت ألوان العذاب في سجون داعش من ضرب و لسع كهرباء، و الحجز بالمنفردة. و بعد كل تلك المعاناة حرمني من أطفالي.
لذا فلم يبقى أمامي سوى طريق واحد فقط أحقق فيه أرادتي و شيئا ألمس فيه ذاتي والوصول إلى الحرية.
و ذلك انضممت إلى قوات مجلس منبج العسكري، الذي أعطاني فرصة كبيرة لتدريب ذاتي، من الناحية الفكرية و السياسية و أتعرف على المجتمع عن قرب أكثر. وعلى الرغم من ملاقاتي بعض الصعوبات في بادئ الأمر، إلا إنني تغلبت على مخاوفي و حملت السلاح و أصبت الهدف أثناء الرمي بل و تعلمت معنى الحياة الحقيقة.
لذا أقول لكل فتاة أن تثبت جدارتها و تحقق إرادتها وأن لا تقبل بالظلم و تتجاوز كافة صعوبات المجتمع، و أن تتعلم كيفية الدفاع عن ذاتها.

حياة مقاتلة في مجلس منبج العسكري …

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري

admin3اخبارلقاءاتفاطمة من تل أبيض من سكان الرقة عمري 22 سنة متزوجة و لدي ابنتان و ذكر تاريخ الانتساب 11/ 2/ 2017 سبب الانتساب هو العذاب الذي عانيته من زوجي الذي كان يهددني بداعش طوال الوقت، و ليس هذا فقط، بل ضربني وقام بسجني عند داعش مدة شهرين و أربعة أيام بتلفيق تهمة...المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها