3:42 م - السبت نوفمبر 18, 4597
تأمين إنشقاق ثلاثة عناصر من درع الفرات  -   مجلس عوائل الشهداء يشارك ذوي الشهداء عزائهم  -   أهالي منبج يشيعون كوكبة من الشهداء  -   “والي”../119/ألف طالب هذا العام  -   مرتزقة درع الفرات يحاولون سلب الفلاحين مواسمهم  -   وفد التحالف الدولي يجدد دعمه للمجلس العسكري في منبج  -   ”حسن عارف” الرئاسة المشتركة لأدارت الخطوط في منبج  -   فصائل مرتزقة درع الفرات  تستمر في همجيتها رغم الدوريات المشتركة  -   اجتماع مكتب العلاقات مع شيوخ عشائر منبج  -   توضيح لنائب مجلس منبج العسكري عن الدوريات المشتركة  -   إجتماع المجلس التنفيذي واللجنة الرباعية مع أهالي منبج  -   بيان تحت شعار احتلال الوطن هوا احتلال للمرأة والمجتمع  -   مثقفو منبج يشاركون في منتدى الحوار السوري في الرقة  -   مشفى الفرات.. تفعيل كافة الاختصاصات  -   معاناة أهالي الباب مع تأمين مادة الخبز  -  

حياة مقاتلة في مجلس منبج العسكري


فاطمة من تل أبيض من سكان الرقة
عمري 22 سنة
متزوجة و لدي ابنتان و ذكر
تاريخ الانتساب 11/ 2/ 2017
سبب الانتساب هو العذاب الذي عانيته من زوجي الذي كان يهددني بداعش طوال الوقت، و ليس هذا فقط، بل ضربني وقام بسجني عند داعش مدة شهرين و أربعة أيام بتلفيق تهمة باطلة. فذقت ألوان العذاب في سجون داعش من ضرب و لسع كهرباء، و الحجز بالمنفردة. و بعد كل تلك المعاناة حرمني من أطفالي.
لذا فلم يبقى أمامي سوى طريق واحد فقط أحقق فيه أرادتي و شيئا ألمس فيه ذاتي والوصول إلى الحرية.
و ذلك انضممت إلى قوات مجلس منبج العسكري، الذي أعطاني فرصة كبيرة لتدريب ذاتي، من الناحية الفكرية و السياسية و أتعرف على المجتمع عن قرب أكثر. وعلى الرغم من ملاقاتي بعض الصعوبات في بادئ الأمر، إلا إنني تغلبت على مخاوفي و حملت السلاح و أصبت الهدف أثناء الرمي بل و تعلمت معنى الحياة الحقيقة.
لذا أقول لكل فتاة أن تثبت جدارتها و تحقق إرادتها وأن لا تقبل بالظلم و تتجاوز كافة صعوبات المجتمع، و أن تتعلم كيفية الدفاع عن ذاتها.

حياة مقاتلة في مجلس منبج العسكري …

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري