شهدت اليوم مدينة منبج أكبر تجمعاً مدنياً قُدر عددهم بالآلاف من مختلف المناطق في شمال السوري .
حيث حضر الأهالي من منطقة إقليم الجزيرة و الرقة والطبقة ومن عين عيسى وصولاً الى كوباني وتل أبيض .
واجتمع المتظاهرون في دوار الجزيرة وانطلقوا منها وصولاً إلى ساحة الشهداء بمنبج، مرددين  الشعارات التي تحيي مقاومة عفرين وصمود أهلها في وجه العدوان التركي . وقد بدأت الفعالية من الساعة الواحدة ضهراً واستمرت إلى الساعة الرابعة ونصف عصراً .
وبحضور كافة المؤسسات المدنية والعسكرية التابعة لمدينة منبج والمناطق المشاركة في المسيرة . وألقيت العديد من الكلمات منها كلمة ( الشيخ فاروق الماشي ) الإدارة المدنية الديمقراطية لمدينة منبج،  والذي قدم التعازي لجميع الشهداء الذين استشهدوا في مقاومة العصر ضد المحتل التركي . وتخليداً لذكراهم وقف المتظاهرون دقيقة صمت على ارواحهم .
كما رحب الشيخ فاروق الماشي بكل الوفود الذين أتو من مختلف المناطق بشمال السوري كما قدم أحر التحيات لدور شبيبة منبج وشمال السوري في تنظيم هكذا مسيرات والتلاحم  بين كافة مكونات المنطقة دون أنحياز أو عنصرية. وقال” بأن مقاومة العصر أظهرت للعالم حقيقة المرأة العربية إلى جانب المرأة الكوردية والذين دافعوا عن عفرين جنباً إلى جنب وفي خندق واحد ضد الجيش التركي المحتل والذين لم يسمحوا للعدو بأن يغتصب أراضيهم . ورغم تكتم الدول حول ما جرى في عفرين إلا ان عفرين ستعود إلى أحضان شعبها وأهلها وإن هذا الإحتلال لن يدوم لطالما توحدت كل شعوب المنطقة” .

واستمرت الفعالية وسط زغاريد الأمهات والهتاف بالشعارات التي تحيي عفرين وصمود أهلها . ولافتات كتبت عليها ” لا للإحتلال التركي لأراضينا ”

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري .

http://manbijmc.org/wp-content/uploads/2018/04/IMG-20180414-WA0031-1024x683.jpghttp://manbijmc.org/wp-content/uploads/2018/04/IMG-20180414-WA0031-150x150.jpgadmin3اخبارمتابعاتشهدت اليوم مدينة منبج أكبر تجمعاً مدنياً قُدر عددهم بالآلاف من مختلف المناطق في شمال السوري . حيث حضر الأهالي من منطقة إقليم الجزيرة و الرقة والطبقة ومن عين عيسى وصولاً الى كوباني وتل أبيض . واجتمع المتظاهرون في دوار الجزيرة وانطلقوا منها وصولاً إلى ساحة الشهداء بمنبج،...المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها