التخطي إلى المحتوى

منبج- في مستهل البيان الذي قدمه شبيبة منبج بصدد القصف الجوي المتواصل على منطقة عفرين و في ولا سيما في ليلة أمس، و قد أطال الوفود الذاهبة إلى عفرين من أبناء الشمال السوري. بحيث تم قراءته من قبل الرئاسة المشتركة لمجلس الشبيبة صلاح الجمعة حيث قال:
” باسم مجلس شبيبة منبج وريفها نصدر هذا البيان بخصوص القصف التركي الهمجي البربري على رفاقنا المدنيين العزل المتوجهين إلى عفرين للوقوف بجانب أخوتهم وبطريقة سلمية يشهد لها العالم.

إننا نستنكر بأشد العبارات تلك الهجمات والقصف العنيف من قبل الاحتلال التركي، وبهذه الانتهاكات والجرائم اللاإنسانية والسلوك المنافي للقيم والأعراف والمواثيق الدولية وقوانين الحرب، فإننا ندعو المجتمع الدولي لتحمل المسؤولية تجاه هذا الاعتداء البربري الهمجي الذي جرى تحت سمع وبصر المجتمع الدولي كافة.

ونناشد المجتمع الدولي أيضاً بالتحرك السريع والفوري لمحاسبة الاحتلال التركي على هذه الجريمة النكراء، وهذا العمل الإجرامي لن يثنينا عن هدفنا السلمي الإنساني، ومستمرون وماضون بمقاومتنا وسلميتنا ووقوفنا بجانب أخوتنا، نتمنى الشفاء العاجل لجرحانا والرحمة لشهدائنا شهداء الإنسانية.”

وفي ختام  البيان تم ترديد الشعارات من قبل أعضاء مجلس الشبيبة” بالروح بالدم نفديك ياعفرين”.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري