في إطار الجهود التي يتم بذلها من قبل المجلس العسكري لمدينة منبج و ريفها من أجل ضمان أمن و استقرار المنطقة فقد تم الإعلان عن فوج جديد باسم الشهيد عبدو دوشكا، و قد جاء هذا مع تزامن التهديدات التي أطلقها الرئيس التركي إبان هجمات جيشه المحتل على منطقة عفرين.  وفي هذا السياق فقد انصبت كافة الجهود لتقوية الخطوط الدفاعية من الناحية العسكرية من خلال تشكيل الأفواج، و منها فوج الشهيد عبدو دوشكا الذي ضم 250 مقاتلا سيتلقون تدريبات مكثفة خلال 45 يوما. و ضمن هذه التدريبا يتم تلقي دروسا سياسية و فكرية و عسكرية يتدربون خلالها على مختلف أنواع الأسلحة، بالإضافة الدروس الحياتية.
ففي البداية و بعد الوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء ألقى القيادي في قوات سوريا الديمقراطية جميل مظلوم كلمة أشار فيها إلى الدور البارز للأفواج في هذه المرحلة،و رحب خلالها بالحضور وبارك بإفتتاح الفوج الثاني الذي يشكل نقلة نوعية في بناء قوة عسكرية منظمة من الناحيتين الفكرية والعسكرية لنحمي أرض وتراب مدينتنا التي تحررت بدماء الشهداء.
و آشار في كلمته بمقاومة أبطال قوات سوريا الديمقراطية الذين يتصدون لعدوان الغزو التركي على مدينة عفرين وأكد بالوقوف صفا واحدا ضد  كل من يريد العبث بأمن وأمان المنطقة.
و أنتهت مراسيم اﻹفتتاح بأداء المقاتلون القسم وعقد حلقات الدبكة على وقع الاغاني والاناشيد الثورية.

المركز الاعلامي لمجلس منبج العسكري

http://manbijmc.org/wp-content/uploads/2018/02/٢٠١٨٠٢١٢_١٣٣٧٤٦-1024x683.jpghttp://manbijmc.org/wp-content/uploads/2018/02/٢٠١٨٠٢١٢_١٣٣٧٤٦-150x150.jpgadmin3اخبارقرارات وبلاغاتمتابعاتفي إطار الجهود التي يتم بذلها من قبل المجلس العسكري لمدينة منبج و ريفها من أجل ضمان أمن و استقرار المنطقة فقد تم الإعلان عن فوج جديد باسم الشهيد عبدو دوشكا، و قد جاء هذا مع تزامن التهديدات التي أطلقها الرئيس التركي إبان هجمات جيشه المحتل على منطقة عفرين. ...المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها