التخطي إلى المحتوى

ضمن فعاليات مجلس منبج العسكري في تنظيم صفوف قواته و إعادة الهيكلية وفق متطلبات المرحلة والتحديات التي تواجه المنطقة برمتها، و بالرغم من التهديدات المستمرة من قبل النظام الفاشي التركي ضد مدينة منبج.  و من خلال النشاطات و بناء المراكز والأعمال التنظيمية التي يبادر بها المجلس العسكري لمنبج وريفها،  و بإنجازات جديدة و جديرة بالذكر عبر الاعلان عن الفوج الثاني تحت اسم فوج الشهيد عبدو دوشكا. وبذلك تم عقد اجتماع عام لعناصر الفوج و مناقشتهم حول الأوضاع التي تمر بها المنطقة و العدوان التركي على عفرين حيث أبدى عناصر الفوج استعدادهم للدفاع عن أي أرض سوريا ضد أي عدوان و إن عفرين و منبج و دير الزور كلها يد واحدة
وإنهم سيكونون على قدر المسؤولية أمام شعب منبج و الشمال السوري بالدفاع عن الأرض و الشعب.

 

المركز الاعلامي لمجلس منبج العسكري