بعد أن شارفت الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي على النهاية و ظهور آمال الحل الديمقراطي و بدء النقاشات الفعلية للبحث حول آلية و سبل الحل و البحث عن الاستقرار في سوريا ، بدأت السلطات التركية الحاكمة باستخدام الجيش التركي في حرب عدوانية ضد شعبنا في عفرين مستهدفة الأحياء المدنية الآهلة بالسكان بغاراتها و لتمنح فرصة جديدة للحياة لتنظيم داعش الإرهابي ، مدينة عفرين كان لها قصب السبق في محاربة الإرهاب في كل مكان في شمال سوريا و ضحت بخيرة أبناءها من أجل دحر تنظيم داعش على مدى السنوات الماضية ، كما أنها المدينة التي استقبلت عشرات الآلاف من النازحين من مختلف مدن و مناطق سوريا من الذين هربوا من ويلات الحرب و تبعاتها و احتضنتهم عفرين و آوتهم يوم لم يكن لهم ماوى ، إننا في وحدات حماية الشعب ( YPG ) نؤكد للرأي العام أنه لا خيار لنا سوى المقاومة و كما بدأنا و انتصرنا بهذه المقاومة فإننا بها مستمرون ، مجتمعنا و قوات عسكرية ، صنوان لا ينفصلان ، تريطنا العروة الوثقى ، و على ذلك سندحر هذا العدوان كمان دحرنا غيره من الاعتداءات على قرانا و مدننا ، و بروح المقاومات البطولية لشهداءنا العظام فإننا نهيب بالشباب من أبناء و بنات شعبنا في شمال سوريا عامة و عفرين خاصة بالانضمام إلى صفوف قواتنا و الوقوف صفاً واحداً في التصدي لهذا العدوان الغاشم و حماية عفرين من هذا الغزو الهمجي ،
كما نناشد الرأي العام العالمي لإبداء الموقف الحازم تجاه هذا العدوان البربري ضد شعبنا في عفرين من قبل جيش الاحتلال التركي .

القيادة لعامة لوحدات حماية الشعب YPG
20/1/2018

admin3اخباربيانات رسميةبعد أن شارفت الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي على النهاية و ظهور آمال الحل الديمقراطي و بدء النقاشات الفعلية للبحث حول آلية و سبل الحل و البحث عن الاستقرار في سوريا ، بدأت السلطات التركية الحاكمة باستخدام الجيش التركي في حرب عدوانية ضد شعبنا في عفرين مستهدفة الأحياء المدنية...المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها