3:42 م - الثلاثاء نوفمبر 18, 1558
تأمين إنشقاق ثلاثة عناصر من درع الفرات  -   مجلس عوائل الشهداء يشارك ذوي الشهداء عزائهم  -   أهالي منبج يشيعون كوكبة من الشهداء  -   “والي”../119/ألف طالب هذا العام  -   مرتزقة درع الفرات يحاولون سلب الفلاحين مواسمهم  -   وفد التحالف الدولي يجدد دعمه للمجلس العسكري في منبج  -   ”حسن عارف” الرئاسة المشتركة لأدارت الخطوط في منبج  -   فصائل مرتزقة درع الفرات  تستمر في همجيتها رغم الدوريات المشتركة  -   اجتماع مكتب العلاقات مع شيوخ عشائر منبج  -   توضيح لنائب مجلس منبج العسكري عن الدوريات المشتركة  -   إجتماع المجلس التنفيذي واللجنة الرباعية مع أهالي منبج  -   بيان تحت شعار احتلال الوطن هوا احتلال للمرأة والمجتمع  -   مثقفو منبج يشاركون في منتدى الحوار السوري في الرقة  -   مشفى الفرات.. تفعيل كافة الاختصاصات  -   معاناة أهالي الباب مع تأمين مادة الخبز  -  

تصريح الناطق الرسمي لمجلس منبج العسكري بخصوص الوضع الراهن في مدينة منبج.

أكد شرفان درويش الناطق الرسمي لمجلس منبج العسكري أن الزوبعة التي أثارتها بعض الأطراف المعادية للأمن و الاستقرار في منبج يستهدف منبج بكل مكوناتها و تعمل على إعادة عجلة الزمن للخلف و لكي تعود ظوامة العنف أو الفوضى او الإرهاب للانتشار في منبج و ريفها.
و في تصريحه أكد درويش بأن مجلس منبج العسكري و مثلما قام بواجبه لتحرير منبج و مكوناتها من إرهاب داعش فإنه بالمثل سيقوم بحماية السلم الأهلي و الاستقرار عند الضرورة و إذا اقتضت الحاجة ، و لن يقبل المجلس أن يعيث بعض شذاذ الآفاق فسادا في مدينة ضحى خيرة ابناءها بدمائهم لتحريرها.
و استطرد درويش قائلا نحن في مجلس منبج العسكري نرى أنفسنا معنيين تماما بالحفاظ على مكتسبات منبج التي تحقق بفضل تضحيات الشهداء و لن كامل الحق بقطع دابر الفتنة و من يقف وراءها ، و نعلم تماما أن النظام السوري و مرتزقة درع الفرات يعملون ليلا نهارا لضرب السلم الأهلي في منبج و إثارة الفوضى ، عبر تحريك خلاياه النائمة.
إن ما حدث من جريمة قتل الشابين في منبج جريمة نكراء ستعمل الجهات المعنية على كشف ملابساتها، لكن لن نسمح مطلقا لأي كائن كان بأن يعبث بمنبج و أهلها

مركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري