23 يناير، 2021

بحضور المجلس العسكري تم إفتتاح مركز الدراسات جينولوجي ( علم المرأة) في مدينة منبج

 

تم افتتاح أول مركز للدراسات جينولوجي( علم المرأة) في مدينة منبج، و قد جاء هذا في سياق التطورات التي وصلت اليها المرأة في لعب دور بارز لإعادة إحياء ما تهدم في منبج أثناء تواجد داعش داخل المدينة. و بهذه المناسبة و بحضور المقاتلات في مجلس منبج العسكري وتم دعوة عدد من المؤسسات المدنية، و بحضور المجلس العسكري لمدينة منبج كل من القائد العام محمد أبو عادل و الناطق الرسمي شرفان درويش تم تهنئة المشرفات على المركز.

وفي البداية تم قطع الشريط من قبل  والدة الشهيد أبو جاسم البكاري، و تلا ذلك كلمة المشرفة عن أهمية إفتتاح هذا المركز داخل مدينة منبج، و سيتم التعرف على تاريح المرأة و إنجازاتها على مر التاريخ خلال هذه الابحاث والدراسات و يتم مساهمة المرأة لتقدم هذا المركز و الإرتقاء به نحو الأفضل، لأنه سيكون صوت المرأة للتعرف على ذاتها و تاريخا بشكل أفضل

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري