3:42 م - الخميس نوفمبر 18, 1565
تأمين إنشقاق ثلاثة عناصر من درع الفرات  -   مجلس عوائل الشهداء يشارك ذوي الشهداء عزائهم  -   أهالي منبج يشيعون كوكبة من الشهداء  -   “والي”../119/ألف طالب هذا العام  -   مرتزقة درع الفرات يحاولون سلب الفلاحين مواسمهم  -   وفد التحالف الدولي يجدد دعمه للمجلس العسكري في منبج  -   ”حسن عارف” الرئاسة المشتركة لأدارت الخطوط في منبج  -   فصائل مرتزقة درع الفرات  تستمر في همجيتها رغم الدوريات المشتركة  -   اجتماع مكتب العلاقات مع شيوخ عشائر منبج  -   توضيح لنائب مجلس منبج العسكري عن الدوريات المشتركة  -   إجتماع المجلس التنفيذي واللجنة الرباعية مع أهالي منبج  -   بيان تحت شعار احتلال الوطن هوا احتلال للمرأة والمجتمع  -   مثقفو منبج يشاركون في منتدى الحوار السوري في الرقة  -   مشفى الفرات.. تفعيل كافة الاختصاصات  -   معاناة أهالي الباب مع تأمين مادة الخبز  -  

يداً باليد من الخلاص للعبودية والظلم

المقاتلة زوزان رقة من المكون العربي عاشقة الوطن وللمقاتلات منذ طفولتها وعدت ونفذت بوعدها أن تكون مقاتلة وتحمي شعبها ونساء وطنها، عشقها لتلك البدلة ولحياة المقاتلات كان هدفاً رئيسياً لانضمامها إلى قوات مجلس منبج العسكري للمرأة المقاتلة التي تحمل سلاح الشرف في يمينها و تقف بكبرياء لتدافع عن كرامة وطنها.

بعد خروجها من مدينة الرقة مع عائلتها، قررت أن تكون واحدة من المقاتلات كي تستطيع الدفاع عن المرأة وحقوقهن التي سلب الإرهاب منهن.

أملها الوحيد أن تتحرر كافة النساء من الظلم الإرهاب والعبودية والعادات البالية الذي أختار لهن المجتمع.

ورسالتها إلى الإرهاب كانت واضحة في الدفاع عن حقوق المرأة وتحريرهن من الظلم وسجن العبودية، وبإرادة وعزيمة المقاتلات سيتم الخلاص من رجس الإرهاب في شمال سوريا.

 

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري