24 يناير، 2020

تشييع شهيدين ونقل رفات 6 شهداء إلى مزار شهداء منبج

بمراسيم مهيبة شيع اليوم أهالي مدينة منبج ومجلس عوائل الشهداء جثماني اثنين من شهداء مقاومة الكرامة, ونقل رفات 6 شهداء من مقابر القرى إلى مزار شهداء منبج.
تجمع اليوم, المئات من أهالي مدينة منبج وبمشاركة كافة المجالس المدينة والعسكرية في المدينة أمام مشفى الفرات لتشييع شهيدي مقاومة الكرامة “جيهان عبد الرحمن الاسم الحركي أريج منبج, والشهيد يوسف محمد دوجي الاسم الحركي فرهاد منبج”، إلى مثواهما الأخير في مزار شهداء منبج.
كما نقل مجلس عوائل الشهداء رفات عدد من شهداء حملة تحرير منبج كانوا قد وريوا الثرى في مقابر القرى، إلى مزار الشهداء، وهم كل من “الشهيد أحمد برهو, والشهيد محمد عطا, الشهيد إبراهيم إسماعيل الحامد, الشهيد خلف الحامد الاسم الحركي أحمد أبو قشلة, الشهيد خميس السوادي, الشهيد فيصل شحادة”.
وفي مزار الشهداء، أقيمت مراسيم التشييع، التي قدم في بدايتها مقاتلو ومقاتلات مجلس منبج العسكري عرضاً عسكرياً بالتزامن مع وقوف المشيعين دقيقة صمت اجلالاً لأرواح الشهداء.
تلاها إلقاء الناطق الرسمي باسم مجلس منبج العسكري شرفان درويش كلمة قدم فيها العزاء لذوي الشهداء وقال :”في هذه الأيام العصيبة التي نمر بها دائماً هناك من يكتب اسمه في التاريخ بأحرف من ذهب, وهؤلاء الذين نأتي بهم اليوم إلى مزار الشهداء ليكونوا جزءاً من حديقة الشهداء، هذه الورود هي من كتبت اسمها على صفحات التاريخ الخالدة، هؤلاء الشهداء العظماء هم من حرروا مدينة منبج من رجس الإرهاب, وإننا اليوم لنجدد لهم العهد بصون الأمانة التي عاهدناهم بالحفاظ عليها والوقوف بوجه كافة التهديدات التي تستهدف أرضنا وشعبنا”.
ثم قرئت سجلات الشهداء من قبل مجلس عوائل الشهداء وسلمت لذويهم، ليوارى بعدها جثماني ورفات الشهداء الثرى في مزار شهداء منبج.
المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري