منبج – بهدف المشاركة في حماية مدينتهم والحفاظ على أمن واستقرار المنطقة، تشهد مراكز الانتساب إقبالاً واسعاً من قبل أبناء مدينة منبج للانضمام إلى الأفواج العسكرية.
بعد انتهاء حملة دير الزور التي أفضت إلى هزيمة تنظيم داعش شمال وشرق سوريا، والتي شارك فيها مقاتلو مجلس منبج العسكري بكل جسارة، وعودتهم بعد الانتصار إلى مدينتهم لحمايتها، وتشكيل الأفواج العسكرية في المدينة باتت مراكز الانتساب إلى الأفواج العسكرية تشهد اقبالا واسعاً من قبل أبناء منبج الراغبين في الانضمام لحماية مدينتهم وأهلهم من كافة التهديدات الخارجية والداخلية التي تهدد المنطقة.
حيث راجع المئات من الشباب منذ دخول شهر رمضان مراكز الانتساب وسجلوا أسماءهم للانضمام إلى الأفواج العسكرية والمشاركة في الحماية.
وأكد المنتسبون بأنهم كأبناء مدينة منبج مقبلين على مركز الانتساب، وهدفهم الوقف بوجه كافة التهديدات سواء كانت داخلية أو خارجية ومحاربة الخلايا النائمة التي تهدد أمن واستقرار مدينة منبج.

المركز الإعلامي لمجلس منبج

https://i0.wp.com/manbijmc.org/wp-content/uploads/2019/05/WhatsApp-Image-2019-05-14-at-11.33.51-AM.jpeg?fit=1024%2C768https://i0.wp.com/manbijmc.org/wp-content/uploads/2019/05/WhatsApp-Image-2019-05-14-at-11.33.51-AM.jpeg?resize=150%2C150admin3اخبارمنبج – بهدف المشاركة في حماية مدينتهم والحفاظ على أمن واستقرار المنطقة، تشهد مراكز الانتساب إقبالاً واسعاً من قبل أبناء مدينة منبج للانضمام إلى الأفواج العسكرية. بعد انتهاء حملة دير الزور التي أفضت إلى هزيمة تنظيم داعش شمال وشرق سوريا، والتي شارك فيها مقاتلو مجلس منبج العسكري بكل جسارة، وعودتهم...المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها