يواصل مرتزقة “درع الفرات” منذ مساء أمس السبت وحتى نهار اليوم الأحد 12 أيار استهداف نقاط قوات مجلس منبج العسكري على خط نهر الساجور في خرق جديد للاتفاقيات التي صاغها التحالف الدولي لمنع الاشتباك.

ورغم الاتفاقيات التي أبرمتها تركيا مع التحالف الدولي، يواصل مرتزقة ما يسمى “درع الفرات” التابعين لتركيا خرق الاتفاقيات وارتكاب الانتهاكات على خطوط الجبهات، وتواصل استهدافها لمواقع تمركز قوات مجلس منبج العسكري بشكل دوري.

حيث أقدم مرتزقة “درع الفرات” المتمركزون في كل من قريتي محسنلي وتوخار الكبير شمال مدينة منبج، على قصف نقاط مجلس منبج العسكري على طول خط نهر الساجور وقصف عدة نقاط بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وهذا القصف بدأ مساء أمس السبت واستمر حتى ظهر اليوم الأحد.

ومع تصعيد المرتزقة للقصف واستهدافهم إحدى النقاط رغم وجود دورية لقوات الحالف فيها، استدعى ذلك رداً من قبل قوات التحالف على مصادر القصف واستهداف نقاط لتمركز مرتزقة “درع الفرات” وإجبارهم بذلك على إيقاف القصف.
هذا وتشهد خطوط الجبهات حالياً هدوءاً حذراً.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري

https://i0.wp.com/manbijmc.org/wp-content/uploads/2019/04/IMG_3775-1.jpg?fit=720%2C480https://i1.wp.com/manbijmc.org/wp-content/uploads/2019/04/IMG_3775-1.jpg?resize=150%2C150adminاخباريواصل مرتزقة 'درع الفرات' منذ مساء أمس السبت وحتى نهار اليوم الأحد 12 أيار استهداف نقاط قوات مجلس منبج العسكري على خط نهر الساجور في خرق جديد للاتفاقيات التي صاغها التحالف الدولي لمنع الاشتباك.ورغم الاتفاقيات التي أبرمتها تركيا مع التحالف الدولي، يواصل مرتزقة ما يسمى 'درع الفرات' التابعين لتركيا...المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها