منبج_ تحت شعار قاومي ناضلي نظمي تتحرري، وبمشاركة كبيرة من المرأة الشابة في مؤسسات الإدارة المدنية الديمقراطية في مدينة منبج، انطلقت فعاليات الكونفرانس الأول لمجلس المرأة الشابة في مدينة منبج في قاعة المجلس التشريعي.
و زينت القاعة بالصور التي تحيي مقاومة المرأة الشابة،
وبدأت الفعالية بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، ومن ثم قامت مسؤولة الهيئة التنفيذية في مجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد بإلقاء كلمة ترحيب بالحضور، وأكدت بأنه كلما كانت المرأة الشابة قوية ومنظمة! فإنها قادرة على إدارة المجتمع وتوعية العائلة والمجتمع.
والمرأة الساعية للتحرر ستتعرض لهجومات وعوائق يمكن أن تعرقل عملها في الأوقات القادمة.
لكن بعزيمة وإرادة المرأة قادرة على تحطيم وكسر كل العوائق التي تواجهها. وأكدت “إلهام أحمد” بإن هذا الكونفرانس يشكل إنطلاقة وإستراتيجية جديدة للمرأة الشابة في مدينة منبج.
تلاها إلقاء كلمات بإسم المرأة الشابة في شمال وشرق سوريا والتي ألقتها ليلى العبد.

وبعد الإنتهاء من إلقاء الكلمات قامت أسماء رمو الرئيسة المشتركة للجنة الشباب والرياضة بقراءة برقيات التهنئة والتي كانت من مؤسسات وأحزاب عديده باركوا للمرأة الشابة في منبج وريفها إنعقاد الكونفرانس الأول للمرأة الشابة في منبج وريفها.

29-4-2019

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري

https://i1.wp.com/manbijmc.org/wp-content/uploads/2019/04/WhatsApp-Image-2019-04-29-at-1.39.15-PM.jpeg?fit=1024%2C683https://i2.wp.com/manbijmc.org/wp-content/uploads/2019/04/WhatsApp-Image-2019-04-29-at-1.39.15-PM.jpeg?resize=150%2C150admin3اخبارمنبج_ تحت شعار قاومي ناضلي نظمي تتحرري، وبمشاركة كبيرة من المرأة الشابة في مؤسسات الإدارة المدنية الديمقراطية في مدينة منبج، انطلقت فعاليات الكونفرانس الأول لمجلس المرأة الشابة في مدينة منبج في قاعة المجلس التشريعي. و زينت القاعة بالصور التي تحيي مقاومة المرأة الشابة، وبدأت الفعالية بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء،...المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها