داعش يلفظ أنفاسه الأخيرة في مخيم “الباغوز”
ضاق الحصار على التنظيم وبدأ عناصره يساومون على تسليم أنفسهم بعد أن خرج كل المدنيين، وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية التي يشاركها مجلس منبج العسكري المعركة النهائية للقضاء على التنظيم.
ومن خطوط القتال تحدث القائد الميداني “أبو عبدو الشيخ” بأن التقدم في المعركة كان بطيئاً بسبب تواجد المديين الذين كان التنظيم يحتجزهم دروعاً بشرية.
وأضاف “الشيخ”، وبعد أن أجلت القوات كل المدنيين واستسلم عدد كبير من الإرهابيين، أُعلنت المعركة ضد بقايا التنظيم المحاصرين.
وأكد الشيخ بأن القوات الحقت هزيمة كبيرة بالعديد ممن رفضوا الاستسلام واختاروا الموت.
وأشار أن المقاتلون يتقدمون ببطء وحذر؛ نظراً لكثرة الأنفاق في المنطقة، وكذلك الألغام التي زرعها الإرهابيّون.
وفي ختام اللقاء قال الشيخ: أيام قليلة ونعود لمدينة منبج ونحن رافعين بأيدينا إشارة النصر.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري

https://i1.wp.com/manbijmc.org/wp-content/uploads/2019/03/IMG-20190319-WA0014.jpg?fit=1008%2C756https://i1.wp.com/manbijmc.org/wp-content/uploads/2019/03/IMG-20190319-WA0014.jpg?resize=150%2C150admin3اخبارلقاءاتداعش يلفظ أنفاسه الأخيرة في مخيم 'الباغوز' ضاق الحصار على التنظيم وبدأ عناصره يساومون على تسليم أنفسهم بعد أن خرج كل المدنيين، وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية التي يشاركها مجلس منبج العسكري المعركة النهائية للقضاء على التنظيم. ومن خطوط القتال تحدث القائد الميداني 'أبو عبدو الشيخ' بأن التقدم في المعركة كان بطيئاً...المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها