مقاتل من بلدي

المقاتل “دحام العلي”الملقب ب(الذيب) من أبناء قرية جب مخزوم التابعة لمدينة منبج انضم لقوات مجلس منبج العسكري بمنتصف ٢٠١٦ تلقى العديد من التدريبات منها أكادمية “الشهيد فيصل ابو ليلى” وأكادمية”الشهيدة “كوجرين”، و منها التدريبات العسكرية والسياسية. بالإضافة إلى تلقي عدة دورات داخل فوج (الشهيد عبدو دوشكا). شارك في العديد من الحملات منها ريف منبج والرقة والآن بريف دير الزور، آخر معاقل تنظيم داعش الإرهابي في (الباغوز ). واجه كثير من الصعوبات في مسيرته العسكرية أثناء الحملات، وخوضه معارك ضد التنظيم كونهم كانوا يستخدمون المدنيين الأبرياء كدروع بشرية، بالإضافة إلى استخدام الألغام والسيارات المفخخة التي كانت تعيق الحركة أثناء التقدم ووجه المقاتل “دحام العلي ” رسالة إلى لأهله في مدينة منبج بأن داعش أنهار، ولم يبقى منهم إلا القليل. ونحن الآن في دير الزور كمقاتلي مجلس منبج العسكري وأبناء سورية بشكل عام سوف نتقدم و نحرر ما تبقى من الباغوز،  وسوف نزف بشرى الانتصار لأهلنا في سوريا كاملة بأننا قضينا على الإرهاب الذي كان يعيش كالكابوس فوق صدور أهلنا صغارا و كبارا، كما إننا مستعدون لدفاع كل ذرة من بلدنا و شعبنا و تراب وطننا حتى آخر نفس في صدورنا.

المركز الاعلامي لمجلس منبج العسكري

https://i0.wp.com/manbijmc.org/wp-content/uploads/2019/03/IMG-20190312-WA0025.jpg?fit=720%2C480https://i0.wp.com/manbijmc.org/wp-content/uploads/2019/03/IMG-20190312-WA0025.jpg?resize=150%2C150admin3اخبارقصة مقاتلمقاتل من بلدي المقاتل 'دحام العلي'الملقب ب(الذيب) من أبناء قرية جب مخزوم التابعة لمدينة منبج انضم لقوات مجلس منبج العسكري بمنتصف ٢٠١٦ تلقى العديد من التدريبات منها أكادمية 'الشهيد فيصل ابو ليلى' وأكادمية'الشهيدة 'كوجرين'، و منها التدريبات العسكرية والسياسية. بالإضافة إلى تلقي عدة دورات داخل فوج (الشهيد عبدو دوشكا). شارك...المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها