مراسيم تشييع الشهيد ” عبدلله السعيد” من جيش الثوار

منبج_ شيع المئات من أهالي مدينة منبج جثمان الشهيد ” “عبدالله السعيد”  الذي استشهد أثناء أداء واجبه الوطني في معركة #دحر الإرهاب ضد تنظيم داعش الإرهابي
حيث انطلقت المراسيم من أمام مشفى الفرات متجهين لمزار الشهداء
وذالك بحضور قيادة جيش الثوار ومجلس منبج العسكري والإدارة المدنية الديمقراطية لمدينة منبج واللجان والمؤسسات التابعة لـها
حيث بدأت المراسيم بالوقوف دقيقة صمت استذكارا لأرواح الشهداء وعرض عسكري مهيب قدمه مقاتلي الدفاع الذاتي
ومن ثم ألقيت عدة كلمات ومنها كلمة بأسم جيش الثوار ألقاها ” مصعب الزرقاوي ”
ابتدأ حديثه قائلآ:
كل يوم نودع فيه شهيدا تلو الآخر لأننا ندرك بأننا بتنا قريبين من النصر ولأن دمائهم وشهادتهم حق والحق ينتصر ولا يموت، وإن قوات سورية الديمقراطية قد قدمت ضريبة حرب في سبيل حماية أهلنا وأرضنا من الإرهاب ومن أعداء الإنسانية وكان الشهيد البطل (عبدالله السعيد) أحد الأبطال اللذي طالته يد الغدر بكمين محكم، في ريف دير الزور وهو في مقتبل العمر. كما أضاف الزرقاةي إلى كلمته قائلا : وكنا ننتظر سوية فرحة النصر، والذي كانت وصيته أن يدفن في مسقط رأسه بأدلب.
اختتمت المراسيم بقراءة الوثيقة وتسليمها لذوي الشهيد ومن ثم حمل جثمان الشهيد إلى مثواه الأخير وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تحيي الشهيد وتمجده

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري

https://i1.wp.com/manbijmc.org/wp-content/uploads/2019/02/IMG-20190223-WA0042.jpg?fit=1024%2C683https://i1.wp.com/manbijmc.org/wp-content/uploads/2019/02/IMG-20190223-WA0042.jpg?resize=150%2C150admin3اخبارملف الشهداءمراسيم تشييع الشهيد ' عبدلله السعيد' من جيش الثوار منبج_ شيع المئات من أهالي مدينة منبج جثمان الشهيد ' 'عبدالله السعيد'  الذي استشهد أثناء أداء واجبه الوطني في معركة #دحر الإرهاب ضد تنظيم داعش الإرهابي حيث انطلقت المراسيم من أمام مشفى الفرات متجهين لمزار الشهداء وذالك بحضور قيادة جيش الثوار ومجلس منبج...المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها