منبج – المقاتل ” خليل النعسان ” من ريف مدينة الباب من قرية عرب بوران، يسرد قصة انضمامه قائلا : التحقت بصفوف قوات ” مجلس منبج العسكري ” بداية تشكيله بتاريخ 2016. سبب انضمامي للقوات العسكرية هو الظلم الذي عانيته من قبل تنظيم داعش، وقبله الجيش الحر، والانتهاكات التي قامو بها، بالإضافة إلى السرقات والقتل. كما أضاف بقوله :  قاموا بتهجيرنا من منزلنا وسلب أموالنا، ولم استطع تحمل رويئة هذا الظلم، فالتحقت بصفوق قوات المجلس العسكري. و خلال فترة انضمامه إلى الثورة، قاتل تنظيم داعش الإرهابي في العديد من المناطق ومنها “الشيخ ناصر – حملة منبج – وحملة ريف الباب- وحملة الطبقة والرقة -والان في دير الزور أخر جيوب لتنضيم داعش ”
وقد عبر عن مشاعره في كل حملة ينضم إليها و يفقد رفاقه بقوله : في الحملات عندما يستشهد رفيق نزداد أكثر قوة و إصرارا، و ترتفع معنواتنا لأننا نعلم بأنه الطريق الوحيد للنصر. و في آخر حديثه ذكر :
ونحن في ايام قليلة سنتصر في حملة دحر الارهاب وسنعود لمدينتنا منبج وسنقف على جبهات القتال لتصدي لأية هجامات أو تهديدات، مثل ما تحرر منبج بدم الشهداء سوف نحميها بدماءنا. ولا نسمح لأي أحد بالعبث بالأمن و الاستقرار الذي تنعم به مدينتنا.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري

https://i2.wp.com/manbijmc.org/wp-content/uploads/2019/02/IMG-20190202-WA0044.jpg?fit=960%2C540https://i1.wp.com/manbijmc.org/wp-content/uploads/2019/02/IMG-20190202-WA0044.jpg?resize=150%2C150admin3اخبارقصة مقاتلمنبج - المقاتل ' خليل النعسان ' من ريف مدينة الباب من قرية عرب بوران، يسرد قصة انضمامه قائلا : التحقت بصفوف قوات ' مجلس منبج العسكري ' بداية تشكيله بتاريخ 2016. سبب انضمامي للقوات العسكرية هو الظلم الذي عانيته من قبل تنظيم داعش، وقبله الجيش الحر، والانتهاكات التي...المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها