منبج – المقاتل “ابراهيم موسى” انضم قوات مجلس منبج العسكري، في بداية تشكله قبل تحرير مدينة منبج. وكان انتسابه في قرية عوسجلي كبير،  وتلقى تدريبات العسكرية والسياسية،في عدة دورات منها ” الشيوخ -في أكاديمية الشهيدة كوجرين للقادة ”
وفي فترة انضمامه لقوات المجلس العسكري خاض العديد من المعارك، و شارك في عدة حملات منها: حملة  تحرير مدينة منبج وريفها -وحملة الرقة -و الآن يتواجد على خطوط التماس،  آخر جيوب مرتزقة داعش في دير الزور،
ضمن هذه الحملات التي شارك فيها، مر بالعديد مو اللحظات التي تأثر بها إلى حد كبير، ومنها استشهاد القيادي “أبو جاسم البكاري ” وقد اعتبر تلك اللحظة كأصعب موقف مر به.
حيث قال : ونحن كمقاتلي مجلس منبج العسكري لدينا هدف من انتسابنا للقوات العسكرية وهو هدفنا في تحرير كافة الأهالي من الذل والظلم والإهانة، و ما يفعله داعش بحق المدنيين.
كما ذكر في نهاية قوله: وأوجه رسالتي من خطوط الجبهة لأهالي مدينتنا منبج، بأننا نحن حملنا السلاح لتحرير كافة أهالينا و شعبنا، و نحن جميعا سوريون والواجب علينا بأن نحرر كافة الأهالي من الظلم، و يصل إلى حريته.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري

https://i0.wp.com/manbijmc.org/wp-content/uploads/2019/02/IMG-20190201-WA0045.jpg?fit=720%2C480https://i0.wp.com/manbijmc.org/wp-content/uploads/2019/02/IMG-20190201-WA0045.jpg?resize=150%2C150admin3اخبارقصة مقاتلمنبج - المقاتل 'ابراهيم موسى' انضم قوات مجلس منبج العسكري، في بداية تشكله قبل تحرير مدينة منبج. وكان انتسابه في قرية عوسجلي كبير،  وتلقى تدريبات العسكرية والسياسية،في عدة دورات منها ' الشيوخ -في أكاديمية الشهيدة كوجرين للقادة ' وفي فترة انضمامه لقوات المجلس العسكري خاض العديد من المعارك، و شارك...المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها