منبج – “حسين عبدلله مصطفى” من أبناء مدينة منبج مقاتل في صفوف مجلس منبج العسكري، انضم للثورة السورية بعام 2012 وشارك مع لواء أحرار سوريا بمعركة سد تشرين.
وفي المعارك مع داعش في منبج، أصيب أثناء الاشتباكات ونقل على إثرها لمدينة كوباني للمعالجة.
وبعد شفائه عاد إلى مدينة منبج التي يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي آنذاك، واعتقل من قبلهم وسجن لأكثر من /6/ أشهر بسبب انضمامه للواء أحرار سوريا. تعرض في سجنه للكثير من العذاب والظلم وهدد بالإعدام لأكثر من مرة.
خرج بعد فترة الإعتقال وهرب إلى مناطق لا تسيطر عليها داعش، ومع بدء معركة تحرير مدينة منبج على يد قوات سوريا الديمقراطية ومجلس منبج العسكري عاد وانضم لقوات مجلس منبج العسكري للمشاركة في معركة التحرير.
تلقى “حسين” تدريبات عسكرية على مختلف أنواع الأسلحة بالإضافة إلى تكتيكات عسكرية ومهارات قتالية، وشارك في تحرير ما تبقى من المدينة وريفها، كما شارك في حملة تحرير مدينتي الطبقة والرقة.
يقاتل الآن حسين في ريف دير الزور في معركة دحر الإرهاب للقضاء على آخر معاقل تنظيم داعش.
وعاهد حسين أهل مدينته منبج وكل سوريا بدحر الإرهاب والذود عن المدن ضد أي تدخل خارجي من شأنه زعزعة الأمن والاستقرار الذي حقق بفضل دماء الشهداء.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري

https://i0.wp.com/manbijmc.org/wp-content/uploads/2019/01/IMG-20190129-WA0024.jpg?fit=720%2C480https://i0.wp.com/manbijmc.org/wp-content/uploads/2019/01/IMG-20190129-WA0024.jpg?resize=150%2C150admin3اخبارقصة مقاتلمنبج – 'حسين عبدلله مصطفى' من أبناء مدينة منبج مقاتل في صفوف مجلس منبج العسكري، انضم للثورة السورية بعام 2012 وشارك مع لواء أحرار سوريا بمعركة سد تشرين. وفي المعارك مع داعش في منبج، أصيب أثناء الاشتباكات ونقل على إثرها لمدينة كوباني للمعالجة. وبعد شفائه عاد إلى مدينة منبج التي يسيطر...المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها