منبج – نظم أهالي حي خط الحية في ريف مدينة منبج الشرقي على طريق “الياسطي”، اليوم السبت، اعتصاماً لليوم السابع تنديداً بالتهديدات التركية على المدينة.

وشارك في الاعتصام كافة اللجان والمؤسسات الإدارة المدنية في منبج وريفها مع المئات من عوائل الشهداء.

بدأت الفعاليات بكلمة افتتاحية من الرئيسة المشتركة لخط الحية “عائشة درويش” رحبت فيها بكافة الحضور لمشاركتهم الاعتصام، ثم تلاها الوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء.

وتخللت الفعاليات ألقاء عدة كلمات ومنها كملة باسم لجنة الدفاع الذاتي في منبج وريفها، ألقاها الرئيس المشترك المشتركة للجنة “قاسم رمو”، رحب فيها بالحضور وتقدم بالشكر الخاص لذوي الشهداء الذين شاركوا في الاعتصام.

وأكد الـ ” رمو” لكافة أهالي مدينة منبج بأن القوى العسكرية في مدينة منبج ستكون الدرع الحصين لها ومثلما حرروها بدماء الشهداء سيدافعون عنها بدمائهم،

وشدد الـ ” رمو” قائلاً: لن نسمح لأي عدوان باحتلال مدينتنا، حرنناها من أقوى القوى وهي تنظيم داعش الإرهابي، شهدائنا والذين ضحو بدمائهم الذكية لتحريرها، سندافع دمائنا عنها.

واختتم الاعتصام بقراءة أبيات شعرية تلاها مجلس عوائل الشهداء ومن أطفال الشهداء الذين فقدوا أباءهم، وتقديم بوصلة غنائية قدمها فرقة من الثقافة والفن.

2019/1/12

 

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري

https://i2.wp.com/manbijmc.org/wp-content/uploads/2019/01/IMG-20190112-WA0077.jpg?fit=720%2C480https://i1.wp.com/manbijmc.org/wp-content/uploads/2019/01/IMG-20190112-WA0077.jpg?resize=150%2C150admin3اخبارمنبج – نظم أهالي حي خط الحية في ريف مدينة منبج الشرقي على طريق 'الياسطي'، اليوم السبت، اعتصاماً لليوم السابع تنديداً بالتهديدات التركية على المدينة. وشارك في الاعتصام كافة اللجان والمؤسسات الإدارة المدنية في منبج وريفها مع المئات من عوائل الشهداء. بدأت الفعاليات بكلمة افتتاحية من الرئيسة المشتركة لخط الحية 'عائشة...المجلس العسكري لمدينة منبج وريفها