التخطي إلى المحتوى

منبج – خرجت أكاديمية الشهيدة كوجرين للقياديين، اليوم السبت، دفعة جديدة من الملتحقين، ضمت /38/ متدرباً، باسم الشهيد “حسن جريخ”، استمرت لمدة /45/ يوماً.

تلقى خلالها المتدربون دروساً سياسية وفكرية وتدريبات عسكرية على مختلف أنواع الأسلحة، والتعمق في أسلوب القيادة ضمن القوات العسكرية.

بدأت المراسيم بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، تلاها إلقاء كلمة باسم مجلس منبج العسكري، ألقاها نائب مجلس منبج العسكري “أبوعلي نجم ” بارك فيها للمقاتلين بإنهاء تدريباتهم وتخرجهم.

وأشار الـ “النجم” قائلاً: بالرغم من الظروف الراهنة الذي تمر بها مناطقنا، وبالأخص مدينة منبج من التهديدات الخارجية والعبث بأمنها وأمانها، نخرج اليوم دورة للقياديين، ونتمنى منكم أن تكونوا جاهزين لصدّ تهديدات التركية الهادفة لتتدخل في مدينتنا.

ونوه إلى أنه بالرغم من كل ما يحصل في المنطقة هناك الكثير من الشبان يبادرون للانتساب لقوات مجلس منبج العسكري، مؤكداً أن الكثير منهم الأن يشاركون في حملة دير الزور.

واختتم حديثه بالترحم على الشهداء ومباركة المقاتلين تخريجهم من الدورة.

اختتمت المراسيم بأداء القسم العسكري من قبل المقاتلين ومنحهم بطاقة التخرج، وسط الشعارات والهتافات التي تمجد الشهادة والشهداء.

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري