التخطي إلى المحتوى

منبج – نضم اتحاد شمال سوريا في مدينة منبج وقفة احتجاجية ضد تهديدات الاحتلال التركي، وشارك في الوقفة قيادات مجلس منبج العسكري وعدداً من أعضاء المؤسسات المدنية واللجان التابعة لها
والإدارة المدنية الدمقراطية ومجلس عوائل الشهداء وضيوف من الرقة والطبقة ودير الزور وكوباني.
بدأت الوقفة بالوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء،
ثم رحبت “ليلى عبد” الناطقة الرسمية باسم اتحاد المرأة الشابة في الشمال السوري بالحضور من كل المناطق وتوجهت بالشكر لكل المشاركين بهذه الوقفة.
وألقيت عدة كلمات، منها كلمة باسم مجلس سوريا الدمقراطية ألقتها “إلهام أحمد” رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية قالت فيها: تتعرض مناطقنا لهجوم وتهديدات جدية من قبل الاحتلال التركي، وضغوطات من قبل القوى الأخرى التي تسعى للاستيلاء على هذه المناطق التي تم تحريرها من الإرهاب.
وأشارت “أحمد” أن استقرار هذه المناطق ستؤدي لاستقرار سوريا بالكامل، وهي التي ستوصل الشعب السوري إلى بر الأمان، وبكل عزيمة وإصرار سنبني سوريا المستقبل والمجتمع الديمقراطي الحر.
وفي الختام توجهت “أحمد” بالشكر لكل من شارك في هذه الوقفة الاحتجاجية، وعاهدت في مواجهة كل التهديدات التي تتعرض لها مناطقنا.
واختتمت الوقفة بتقديم فرقة الشهيدة شيلان من الدرباسية لوصلة غنائية تراثية.