التخطي إلى المحتوى

 منبج – شيع المئات من أهالي مدينة منبج جثمان الشهيد ” عبد العزيز الهلال” أحد أبطال مجلس الباب العسكري، الذي استشهد اثناء أداء واجبه الوطني.
وحضر المراسيم كافة المؤسسات العسكرية وممثلين عن الإدارة المدنية واللجان التابعة لها، وانطلقت من أمام مشفى الفرات، متجهين إلى مزار الشهداء.
وبدأت المراسيم بالوقوف بدقيقة صمت على أرواح الشهداء، ومن ثم ألقيت عدة كلمات ومنها كلمة باسم مجلس الباب العسكري، ألقاها “أردال الباب” قال فيها: باسمي وباسم مجلس الباب العسكري، وباسم كل المقاتلين الشرفاء، نعزي أنفسنا أولاً، ونعزي ذوي الشهيد البطل، الذي لم يتوانى لحظة عن الدفاع عن أهله وأرضه وأبناء شعبه.
وأشار” أردال” قائلاً: أننا اليوم، أمام أضرحت شهدائنا، نعاهدكم أن نضحي بكل ما نملك للدفاع عن أرضنا وعرضنا وأهلنا.
واختتم حديثه بالرحمة للشهداء والشفاء العاجل لجرحى والنصر للمقاتلين.
اختتمت المراسيم بقراءة وثيقة الشهادة وتسلميها لذوي الشهيد، وسط الزغاريد والهتافات التي تحي الشهيد والشهادة.
المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري