التخطي إلى المحتوى

منبج – تحت شعار “انتفضوا قاوموا حطموا الاحتلال التركي”، خرجت شبيبة منبج وريفها بياناً إلى الراي العام، تنديداً واستنكاراً بتهديدات التريكا على مناطق شمال وشرق سوريا،
إذ قرأ البيان الرئيس المشترك لمجلس شبيبة منبج وريفها، صلاح الجمعة وجاء في نصه:
نقف اليوم، هذه الوقفة ليس لندين أو نستنكر بل لكي نقول لأردوغان وحكومته الفاشية أننا نعلن ومن هنا جاهزيتنا القصوى للتصدي لأي محاولة اعتداء على أراضينا المقدسة، لأننا أصحاب حق مشروع وسندافع عن حقنا مهما كانت وستكون التضحيات وما سندفعه من ثمن، لأنه نحن الباقون وأنتم المحتلون الزائلون، ونعلنها ومن هنا النفير العام من منبج إلى ديرك، ونقول بأننا سنقف صفاً واحداً وشعباً موحداً بكل مكوناته وأطيافه لنقول كلمة واحدة “لا للاحتلال التركي”، وندعو كل سوري حر للوقوف وقفة عزة وكرامة للدفاع عن أرضه وعرضه لنجسد بدمائنا وأرواحنا ما هو معنى الدفاع المشروع عن كل شبر مغتصب من أرض وطننا.
المجد والخلود لشهدائنا الأبطال والنصر الأكيد والمؤكد لثورتنا والخزي والعار لأعداء الإنسانية”.
واختتم الشبيبة وقفتهم بترديد شعار “انتفضوا، انتفضوا”

2018/12/17

المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري